يا ترى راعي ولا مربي؟

من السنة اللي فاتت وانا باكتب عن المراهقين سواء من تجربتي كأم ابنها وصل للجامعة و بنتها في ثانوي..أو من تجربتي كمدرسة اشتغلت 19 سنة في المدارس ما بين حضانة وإبتدائي وإعدادي وثانوي..أو من خلال تجربتي كإنسانة اتعاملت مع سن المراهقة واتعلمت منه.. كتبت عن مواقف، مواقف مرت عليا و نبهتني… لفتت نظري لحاجات ما كنتش واخدة بالي منها.. مواقف كان دايمًا المراهق بطل من ابطالها..مواقف اتعلمت منها اني محتاجة اركز اكتر و افكر بطريقة اعمق قبل ما اتصرف أو اتكلم..
من سبتمبر 2018 قررت ابدأ اتكلم عن المراهقين من تجربتي كلايف كوتش وكمدربة.. هاكتب عن لمبات كتير نورت عندي سواء خلال جلساتي الفردية مع المراهقين او من خلال تعاملي معاهم خلال ورش العمل اللي باقدمها.. لمبات ملتني حزن.. حزن على حال المراهق البائس.. ونفس اللمبات ملتني حماس، اني اكتب واتكلم وممكن اصرخ واقول باعلى صوتي “كفااااااااااية”، بس، ليه بنعمل كده في ولادنا؟ لو ولادنا فعلًا فلذات اكبادنا وبنحبهم ليه نعمل فيهم اللي بنعمله فيهم؟ وازاي متصورين اللي بنعمله فيهم هيجيب نتيجة ايجابية؟
اينشتاين له مقولة بتقول ان الجنون اننا نفضل نعمل نفس الحاجة مرارًا وتكرارًا ونتوقع نتيجة مختلفة.

…………………………………………………..
اللمبة:

أحد المشتركين معايا في برنامج قيادة الذات للمراهقين في نهاية اليوم بيتكلم معايا على جنب. بيشرح انه بينام 18 ساعة و كل ما بينام بيقوم كسلان ويرجع ينام تاني. التوقيت امتى؟ في الأجازة. صحيح في الأجازة إنما ليه مراهق ينام 18 ساعة بدل ما يلعب رياضة ولا يخرج مع اصحاب او حتى يتفرج على مسلسلات اون لاين؟ ويا ترى فين ولي أمر المراهق ده؟
لمبة كبيرة يومها نورت، ان كتير مننا كأولياء أمور بيلعب دور الراعي مش المربي. أسفة علي اللفظ انما الراعي زي راعي “الغنم” بيكون دوره انه يحافظ على امنهم واكلهم وشربهم ونومهم ونضافتهم. طيب والمربي؟ دوره صحيح يشمل الرعاية، انما دوره اسمى واعمق بكتير. دوره يغرس الأخلاق ويبني عادات إيجابية و يَقوم السلوك ويطور المخ، ويلاحظ الإهتمامات وينمي المواهب ويسمع للمشكلات ويقدم نصايح ويوجه ويرشد..ويلاحظ، يلاحظ التغيرات اللي بتظهر على اللي بيربيهم. هل بقوا عصبيين اكتر من الأول؟ مصابين بالكسل؟ بالخمول؟ بيهربوا من التواجد في البيت ولا بيقعدوا اكتر من اللازم؟ معاهم فلوس اكتر من مصروفهم؟ اللي معاهم حاجتهم ولا بيرجعوا بحاجات مش بتاعتهم سواء من المدرسة أو الجامعة؟ وزنهم بيقل بشكل ملحوظ ولا بيزيد بسرعة؟ ي – ل – ا – ح – ظ. ده دور مهم جدًا في سن المراهقة.
المشترك اللي قال لي انه بينام 18 ساعة، وانا عارفة إن المراهق في سنه بيحتاج من 8 ل 9 ساعات نوم يوميًا، يا ترى ليه بيعمل كده؟
الفضول حركني، دخلت بحثت على الإنترنت.. لاقيت اسباب متعددة، منها انه يكون مريض بمرض عضوي أو مريض بمرض نفسي أو عنده قصور في وظائف المخ وتفاصيل تانية كتير. والنتيجة؟ النتيجة المفجعة ان النوم سواء اقل او اكتر من المناسب لحد في سنه بيؤدي في حالات كتيرة الى اكتئاب وممكن يوصل للإنتحار!
المراهق إنسان، كائن اجتماعي بطبعه، الطبيعي انه يكون بيخرج وله انشطة واصحاب وهوايات. اللي غير كده يبقى محتاج انتباه من المربي اللي قائم عليه.
يا ترى هنفضل لحد امتي كتير مننا بيعامل ولاده معاملة الغنم اللي دورها الأساسي تاكل وتشرب وتنام وتسمع الكلام وتجيب درجات؟
المراهق محتاج مربي، يلاحظه ويحتويه ويساعده – بحب واهتمام ودفء – انه يمر بمرحلة المراهقة بسلام ونجاح.
يا ترى انت راعي ولا مربي؟

Share