مش بس عبده.. كل مراهق محتاج لده

عبد الرحمن.. او “عبده” زي ما بيحبنا نسميه.. طالب في ثانوية عامة، حضر برنامج قيادة الذات اللي باقدمه للمراهقين من اول مرة، في ديسمبر 2017.. بعدها بدأنا نجتمع شهريًا، وعبده فضل يحضر معانا.. وفي يوليو فتحنا باب الإنضمام للفريق وعبده قدم، وفعلًا بقى واحد من الفريق.
خلال الشهور اللي بعدها عبده اشتغل معانا.. جرب ادوار كتير تحت دور كبير اسمه الچوكر..يعني حد عنده قدرات وامكانيات وممكن يلعب ادوار مختلفة لحد ما يحدد فعلًا هو بيحب ايه او نفسه يتميز في ايه.
خلال السنة الي فاتت كان الأداء بتاع عبده تمام… اداء كويس.. بيشتغل بحماس اول اليوم، وبيتعب في نص يوم الشغل..وعلى اخر اليوم يكون خلاص منهك.. خلال اجتماعتنا عبده كان دايمًا يعلق ان من اكتر الحاجات اللي عجباه في الشغل هي المساحة.. مساحة أمنة انه يجرب ويغلط ويعدل.. بدون تهديد او ارهاب او تخويف..
خلال الصيف وبعد سنة من شغل الفريق عملت معاهم وقفة تقييم وتحديد مسار.. مين هيكمل ومين هيشتغل باليوم ومين عايز مسؤوليات اكبر؟ عبده بعت لي انه هيكون في ثانوية عامة.. وانه بعد ما يخلصها عايز يكون له اكبر.. انما مع المذاكرة للثانوية هيقوم بنفس ادوراه بتاعت السنة اللي فاتت.. وده كان اتفاقنا..
بعدها، وفي اجتماع بعده عبده اقترح يكون له مسؤولية عن دور جديد.. انما يعمله في الشهور الأولي من المذاكرة قبل ما السنة تصعب.. وخلال اكبر احتفال نظمه الفريق عبده كان بيشتغل بطاقة لحد اخر اليوم، مش زي السنة اللي فاتت. وبعد الحفلة بعت يقترح فكرة لحاجة جديدة بنحضر لها..وقفت وفكرت في عبده ولمبات نورت..
عبده كان محتاج مساحة، يجرب ويغلط ويطمن ان ماحدش هيوبخه لو طلع الشغل مش زي المتوقع..
وعبده بالرغم من انه عنده ثانوية عامة، الا انه ما استخدمهاش حجة علشان يبقى بره الفريق..
وعبده ركز وحدد هدفه ان قوة التحمل بتاعته تزيد، فيكمل شغل بفاعلية لحد اخر يوم الشغل..
وعبده طلب ادوار جديدة بحساب وفي فترات محددة علشان هدفه انه يتحدى نفسه ويساعد فريقه..
وطبعًا اكبر لمبة نورت لما فكرت ازاي عبده بيبعت يطلب مساعدة ازاي ينظم جدول مذاكرته؟ ازاي يثابر وما يزهقش من المذاكرة؟ ازاي يشتغل احسن..؟
فكرت في عبده وحسيت بسعادة.. انه بقى عنده وعي باحتياجاته.. وانه بيتحدى نفسه، وانه مش بيكابر لما تواجه تحديات، لا بيطلب مساعدة علشان يحقق هدفه..

ياللا نساعد ولادنا يحددوا اهداف، مش اهداف دراسية بس، اهداف حياتية
ياللا نسأل ولادنا عن المساعدة اللي محتاجين لها علشان يحققوا هدفهم..
ياللا نكون اكبر واهم سند في حياة ولادنا وسعيهم لتحقيق اهدافهم..
بينا لنهضة مجتمعية..

Share