عواقب الديموقراطية

رمضان كريم وكل سنة واحنا جميعًا طيبين. بمناسبة شهر رمضان الكريم، فريق ال
BULLET Teens كان مكلف بتحضير افطار للمشتركين في برنامج The BULLET.

قبل رمضان بشهر كان عندنا اجتماع. ناقشنا فيه تفاصيل الإفطار من حيث المكان والأكل، والأنشطة والأدوار وحاجات تانية كتير. واحنا بنتكلم عن الأكل، اقترحت – كقائد للفريق – اننا نجيب اكل من بره وان الإفطار يكون بتذكرة. وحد من الفريق اقترح اننا نعمل Dish party، يعني كل حد هايحضر الإفطار يجيب معاه طبق. فكرت يومها في تجاربي من الماضي مع موضوع ان كل واحد يجيب طبق. وافتكرت ازاي فيه ناس بتنسي، او بتطنش او بتعتمد على غيرها او بتجيب اي حاجة من شيبسي ودوريتوس وينتهي الأمر إن الأكل مايكونش مناسب ولا كافي. وعلى الرغم من عدم حماسي للفكرة، قررنا نعمل تصويت ما بين الأكل من بره وما بين كل واحد يجيب طبق. نتيجة التصويت جات للمقترح التاني، وهو ان كل واحد يجيب طبق. وواحد من الفريق اقترح ان في نهاية الإفطار الأكل المتبقي يتوزع كإطعام وبالتالي الناس تتبسط وتفطر مع بعض وتعمل خير في نفس اليوم.

بعد كام اسبوع، ومع قرب ميعاد الإفطار، بعت اسأل الفريق على أخر التطورات، وازاي ممكن اساعد. والرد كان انه كله تمام ومش محتاجين مساعدة. يوم الإفطار بعت لواحدة من الفريق اسألها اجيب ايه؟ والرد كان الأكل كتير والأطباق والشوك والمشروبات وكله تمام مش محتاجين حاجة.

وصلت الإفطار، لاقيت سفرة عظيمة، اطباق من كل شكل ولون وسلاطات وحلو ومشروبات.. والمكان متزين بزينة رمضان..كل حد جاب طبق، واتبقى ووزعنا أكل كتير بعد الإفطار.
تأملت الفريق وحسيت بسعادة كبيرة.. ان مراهقين ما بين سن 15 و19 لهم رأي، عبروا عنه وصمموا عليه، واشتغلوا بيه ونجح وكسبوا ثقة في نفسهم.
وتأملت اولياء الأمور، اللي بعتوا ولادهم، كل واحد بطبق بمنتهى الكرم علشان يفَطَر اصحاب ولاده والمشتركين في البرنامج. وحسيت بتفاؤل كبير.. ان بلدنا فعلًا اهلها اهل الكرم..
وتأملنتي وافتكرت ازاي الإنسان ما يعيش من الماضي وتجاربه. زي ما كنت رافضة فكرة ان كل واحد يجيب طبق، بسبب تجاربي السابقة. انما يتفائل ويجدد واهم من اي شىء يسمع للفريق ويثق فيه.
ووقفت واقفة اخيرة وشكرتني، ان على الرغم من اعتراضي الإ اني احترمت نتيجة التصويت وما حاولتش اضغط على الفريق انه يعمل اختيار مش عاجبه بدعوى اني القائد او الأكبر سنًا او خبرة.
القائد الحقيقي يدي مساحة للفريق يجرب ويختبر ويتعلم.. مش يملي عليه يعمل ايه..
يا ترى احنا مع ولادنا في البيت بنديهم المساحة دي ولا بنملي عليهم يعملوا ايه؟

Share