تصرف مريم والأم تيريزا

من كام اسبوع حكيت عن سارة وانجي قادة فريق المراهقين لخدمة المجتمع “كن إنسانًا” والأسبوع اللي فات حكيت ازاي آية من فريق السيدات تطوعت وساعدتهم. المرة دي بطلتنا هي مريم.. مريم دويدار. كتبت عنها من كام شهر وعن تطوعها وشغلها معانا في برنامج The BULLET Teens .
اخبار مريم ايه دلوقتي؟ في الدراسة الاون لاين زي باقي طلاب المدارس، في ظل احداث الكورونا، في رمضان ومع الصيام؟
اول يوم رمضان بدأ فريقنا ينزل تحديات رمضان. شفت التحدي وبعت لإنجي اطلب منها تعملي لي تاج في التحدي على الإنستاجرام علشان اقدر اعمل له شير عندي. ردت انجي ان مش هي اللي بتنزل على الإنستاجرام، دي مريم دويدار. بعت لمريم طلبت منها تعمل لي تاج. ومن تاني يوم، مريم بقيت تنزل التحدي وتعمل لي تاج. كل يوم. جندي.. بيعمل في صمت، بتفاني. بانضباط. باجتهاد. واهم من اي حاجة، بحب.
فكرت في مريم.. وفي انجي وفي سارة وفي آية… كل حد منهم فيه في حياته تحديات.. وكل حد منهم عنده مسؤوليات..وبالرغم من كده كل حد فيهم تولى جزء، بقى مسؤول عنه ومتفاني في عمله. زي الأوركسترا اللي بيعزف انشودة.. انشودة حب. كل حد ماسك آلة، بيعزف جزء، بموهبته، بإمكانياته.. حد بيعزف كل يوم، وحد بيعزف كذا مرة في اليوم.. وحد واقف زي المايسترو بيتابع العازفين..
كل ده ليه؟
علشان كل حد فيهم انسان.. بيسعى انه ينشر حب باللي يقدر عليه…
كل حد فيهم فاهم ان له دور في الحياة.. خصوصًا خصوصًا في الظروف الصعبة..
وان وقت الظروف غير العادية بالذات، هو الوقت اللي بيبان فيه القائد الحقيقي من القائد المزيف..
الإنسان الحقيقي اللي بيقوم بدور فعال للإنسانية.. من الإنسان اللي عايش لنفسه…
وهل يستحق لقب انسان من عاش لنفسه فقط؟
اللمبة..
الأم تيريزا لها مقولة معناها ان مش كلنا نقدر نعمل حاجات عظيمة. انما ممكن نعمل حاجات صغيرة بحب عظيم
“Not all of us can do great things. But we can do small things with great love.” Mother Teresa

يا ترى ولادنا شايفنا بنعمل ايه؟
حاجات عظيمة؟
ولا حاجات صغيرة بحب عظيم؟
ولا….؟؟
الوقت ده من اهم الأوقات اللي نكون فيها قدوة لولادنا..
قدوة في الإنسانية..
نعمل ايه؟
ياللا ناخد مريم وسارة وآية وانجي قدوة..
ناس تعاونت باللي تقدر عليه علشان تنشر حب
وتسعد غيرها..
حملتهم اسمها #أصحاب_السعادة
ياللا نشجعهم ونعمل خير..
ياللا نزرع حب..
ياللا نلمس حياة غيرنا..
ياللا نكون سفراء إنسانية..
ياللا نعزف انشودة حب..
حب للغير.. حب للخير..
ياللا نساند فريق “كن إنسانًا”
بدل ما نتفرج على مسلسلات هدامة بتنشر وتحض على الفساد..
بدل ما نشتكي من ان الدنيا بقيت بايظة
ياللا نساند ونشجع الناس القليلة اللي بتسعى في الخير
مصر بتنادينا، مصر دين واجب علينا..
بينا لنهضة مجتمعية..
لمتابعة انشطتهم وعطاءهم في رمضان تابعوا صفحة فريق كن انسانًا
https://www.facebook.com/Bulletinservice

Share