تبعات محاسبة ندى لنفسها..

ندى.. ندى.. ندى.. طالبة في الجامعة، اشتركت في برنامج قيادة الذات اللي باقدمه للمراهقين من سن 14 ل 19 سنة بعنوان
The BULLET Teens
في يوليو 2018 فتحنا باب الإنضمام للفريق اللي بينظم البرنامج. ندى قدمت وكانت هايلة في المقابلة الشخصية وتم اختيارها بدون تردد. خلال الشهور اللي بعدها ندى اشتغلت بكفاءة وتعاونت مع نوران، قائد لجنة التطوير اللي ندى بتشتغل فيها.
وبعدين؟
وبعدين، بعد شهور، ندى سافرت في اجازة الجامعة.. وتقريبًا اختفت من الفريق.. وبعد ما كان مستواها عالي، تقريبًا انعدم. رجعت ندى من السفر وعملنا معاها واقفة وبعد كده بدأ اداءها يتحسن تاني.
وبعدين؟
وبعدين جات اجازة الصيف، ندى اختارت تاخد كورس صيفي، وبالتالي مستوى اداءها نزل تاني خصوصًا ان شغلنا كان اكتر في الصيف.
وبعدين؟
وبعدين طلبت من الفريق يعمل واقفة تقييم للأداء وتحديد للأولويات. واقفة بعدها نحدد سواء يكملوا في الفريق او يلعبوا ادوار اكبر او اصغر او يسيبوا الفريق. ليه؟ لأننا بنسعى نكون فريق بيشتغل بإخلاص وتفاني وتوازن مع باقي الأولويات، بدون اهمال لدراسة على حساب شغل ولا اهمال لشغل على حساب دراسة.
ندى عملت الوقفة، وبعتت توعد انها هتشتغل باداء اعلى طول السنة، وانها مش هتاخد كورسات صيفية بعد كده علشان تركز معانا. وان شغلها معانا تاني اولوية لها بعد دراستها. بعد واقفة التقييم، نوران – قائد ندى – سافرت تقريبًا شهرين. ندى فيهم عملت ايه؟ قادت اللجنة بمنتهى الإخلاص والتفاني والكفاءة.
وقفت وفكرت في مهارات ندى وسلوكها واخلاقها، وعرضت عليها تكون قائد مجموعة جديدة في فريقنا وهي مجموعة ال Freelancers . ندي وافقت واشتغلت بمنتهى الحماس.. وكل ما اكلفها بحاجة تتفانى فيها..
يوم السبت كان الإحتفال السنوي لنفس برنامج قيادة الذات انما للسيدات، والإحتفال من تنظيم فريق المراهقين.. وندى كانت مسؤولة عن 12 شخص.. تشرح لهم ادوارهم قبل الإحتفال، ترد على اسئلتهم، تساعدهم، تسهل شغلهم، تتابعهم خلال الإحتفال وتقييمهم بعدها.. بالإضافة لشغل تاني مع نوران وباقي الفريق..
بعد الإحتفال ندى بعتت تشكر اللي اشتغلوا على اداءهم.. وهما شكروها بحرارة على مساندتها ودعمها لهم..
قريت السطور اللي كتبوها.. وحسيت بفخر واعجاب شديد بندى..
اللي وقفت مع نفسها واقفة مخلصة في الصيف، وبدل ما تنسحب لما نواجها بأداءها المتذبذب..
قررت تكون مش بس فرد مجتهد في الفريق.. لا قررت تكون قائد بتصرفاتها وسلوكها.. ووصلت انها بقت قائد لجنة في شهور بسيطة..
وطبعًا وقفت فكرت فينا.. يا ترى بنعمل وقفاتمحاسبة وتقييم؟
يا ترى بنساعد ولادنا يعملوا وقفات محاسبة للنفس وتقييم..؟
ولا بنرفض ونعند ونتمسك باللي احنا فيه حتى وهو مش تمام؟

قوم يا مصري، مصر بتناديك، مصر دين واجب عليك..
ياللا نعمل وقفات محاسبة.. ياللا نراجع سلوكنا مع الأولويات .. بينا لنهضة مجتمعية..

Share