المفتاحين اللي سارة وانجي كانوا محتاجين لهم علشان يحققوا الهدف

كتبت من كام اسبوع عن سارة وانجي، البنتين اللي في الجامعة اللي اشتركوا في برنامج قيادة الذات اللي باقدمه للمراهقين من وهما في المدرسة. وازاي بعد اشتراكهم بكام شهر انضموا لفريق خدمة المجتمع الخاص بالبرنامج، فريق “كن إنسانًا”. وازاي تعاونوا و قدروا يحققوا نتايج وينظموا يوم شهري لأطفال لها ظروف خاصة او احتياجات خاصة، زي ايتام او لاجئين او اطفال عندهم تحديات فكرية.

وحكيت ازاي المشروع فضل شغال شهر ورا شهر لحد ما الكورونا اضطرتنا نوقف المشروع.. وازاي تواصلت مع انجي وسارة علشان نلاقي خطة بديلة، نحقق بيها الهدف. الهدف هو “اسعاد طفل ظروفه صعبة”.. وازاي انجي وسارة الاتنين كان ردهم على اقتراحي بإيجاد خطة بديلة انهم نفسهم جدًا يكملوا العطاء وانهم تعبانين من غير السعادة اللي كانوا بيحسوها في العمل التطوعي..
وشرحت ازاي الاتنين كان عندهم افكار مبدئية لخطط بديلة..
وكتبت يومها في اخر المقالة طلبت من الناس تشاركنا افكار يساندوا بيها سارة وانجي..
وسألت مين هايشمر؟
اللمبة..
يوم ما نزلت المقالة، آية كمال، من فريق السيدات الخاص ببرنامج قيادة الذات
The BULLET women
كتبت في التعليق استعدادها لمساندتهم.. وبعتت طلبت تستأذني انها تتواصل معاهم على طول..
ومر الوقت وبعت اسأل سارة محتاجين ايه؟
وكان الرد ان آية هايلة وساعدتهم واتوزعت الأدوار والدنيا تمام..
وليلة رمضان لاقيت فيديوهات من التلاتة نزلت على صفحة الفريق..
فيديوهات من سارة وانجي وآية.. فيديوهات تنويه عن مشروع “أصحاب السعادة”
هدفه نشر السعادة..
وفكرت في آية.. وازاي الواحد ممكن يتخيل انه محتاج عدد كبير علشان يتحرك بمشروع..
ويجي انسان معطاء بهمة عالية زي آية ويدعم سارة وانجي فيقوم المشروع..
وفكرت قد ايه فرق مع سارة وانجي الدعم.. ولو من شخص “واحد”..
“صحبة صالحة” بين انجي وسارة ودعم حد اكبرسنًا – بخبرة اكبر – حتى لو حد واحد..
وفكرت في ولادنا.. كام حد فيهم عنده الصحبة والدعم؟
وفكرت فينا كام حد فينا بيدعم جيل المستقبل.. بدل ما ينتقد ويوبخ ويهدد ويعاقب؟
ياللا ندعي لولادنا يلاقوا صحبة صالحة..
ياللا نكون اول سند واول دعم في حياة ولادنا…
ياللا نشمر بهمة ونية واخلاص زي ما آية عملت..
ياللا نتابع تحديات سارة وانجي وآية وانشطتهم الرمضانية..

كتبت من كام اسبوع عن سارة وانجي، البنتين اللي في الجامعة اللي اشتركوا في برنامج قيادة الذات اللي باقدمه للمراهقين من وهما في المدرسة. وازاي بعد اشتراكهم بكام شهر انضموا لفريق خدمة المجتمع الخاص بالبرنامج، فريق “كن إنسانًا”. وازاي تعاونوا و قدروا يحققوا نتايج وينظموا يوم شهري لأطفال لها ظروف خاصة او احتياجات خاصة، زي ايتام او لاجئين او اطفال عندهم تحديات فكرية.

وحكيت ازاي المشروع فضل شغال شهر ورا شهر لحد ما الكورونا اضطرتنا نوقف المشروع.. وازاي تواصلت مع انجي وسارة علشان نلاقي خطة بديلة، نحقق بيها الهدف. الهدف هو “اسعاد طفل ظروفه صعبة”.. وازاي انجي وسارة الاتنين كان ردهم على اقتراحي بإيجاد خطة بديلة انهم نفسهم جدًا يكملوا العطاء وانهم تعبانين من غير السعادة اللي كانوا بيحسوها في العمل التطوعي..
وشرحت ازاي الاتنين كان عندهم افكار مبدئية لخطط بديلة..
وكتبت يومها في اخر المقالة طلبت من الناس تشاركنا افكار يساندوا بيها سارة وانجي..
وسألت مين هايشمر؟
اللمبة..
يوم ما نزلت المقالة، آية كمال، من فريق السيدات الخاص ببرنامج قيادة الذات
The BULLET women
كتبت في التعليق استعدادها لمساندتهم.. وبعتت طلبت تستأذني انها تتواصل معاهم على طول..
ومر الوقت وبعت اسأل سارة محتاجين ايه؟
وكان الرد ان آية هايلة وساعدتهم واتوزعت الأدوار والدنيا تمام..
وليلة رمضان لاقيت فيديوهات من التلاتة نزلت على صفحة الفريق..
فيديوهات من سارة وانجي وآية.. فيديوهات تنويه عن مشروع “أصحاب السعادة”
هدفه نشر السعادة..
وفكرت في آية.. وازاي الواحد ممكن يتخيل انه محتاج عدد كبير علشان يتحرك بمشروع..
ويجي انسان معطاء بهمة عالية زي آية ويدعم سارة وانجي فيقوم المشروع..
وفكرت قد ايه فرق مع سارة وانجي الدعم.. ولو من شخص “واحد”..
“صحبة صالحة” بين انجي وسارة ودعم حد اكبرسنًا – بخبرة اكبر – حتى لو حد واحد..
وفكرت في ولادنا.. كام حد فيهم عنده الصحبة والدعم؟
وفكرت فينا كام حد فينا بيدعم جيل المستقبل.. بدل ما ينتقد ويوبخ ويهدد ويعاقب؟
ياللا ندعي لولادنا يلاقوا صحبة صالحة..
ياللا نكون اول سند واول دعم في حياة ولادنا…
ياللا نشمر بهمة ونية واخلاص زي ما آية عملت..
ياللا نتابع تحديات سارة وانجي وآية وانشطتهم الرمضانية..
اللي نيتهم منها نشر السعادة..
ياللا نستغل الانترنت والموبايلات لتشجيع المراهقين
اللي في وسط الأحداث الحالية والدراسة اون لاين وصيام رمضان
لسه مثابرين انهم يسعدوا غيرهم ويعملوا خير للغير..
ياللا نفكر في غيرنا في الشدة ورمضان مش بس في نفسنا..
ياللا نربي قادة مؤثرين في المجتمع..
ياللا ننهض ببلدنا..
مصر بتنادينا، مصر دين واجب علينا..
بينا لنهضة مجتمعية..
لمزيد من المعلومات عن مشروع اصحاب السعادة لينك فيديوهات سارة وانجي وآية هنا..
#أصحاب_السعادة – سارة
#أصحاب_السعادة – انجي
#أصحاب_السعادة – آية

ولمتابعة انشطتهم وعطاءهم في رمضان تابعوا صفحة
فريق كن انسانًا

Share