السر ورا تغير انجي..

الأسبوع اللي فات كنت في العين السخنة من مجموعة من فريق خدمة المجتمع BULLET in service
كانوا منظمين رحلة لمجموعة من ايتام في دار بيساعدوها..والأيتام كان نفسهم يشوفوا البحر وينزلوا..
الفريق المكون من ست مراهقين اشتغل وجمع فلوس وبحث عن اماكن لنزول البحر وتولى كل التفاصيل.. وانا روحت بس اشراف وعلشان الاحظ مين بيعمل ايه وافكر معاهم ازاي ممكن نتحسن كمان وكمان.
وانا هناك بدأت اتفرج على انجي.. بإعجاب.. بإمتنان..
انجي اشتركت من سنتين تقريبًا في برنامج قيادة الذات اللي باقدمه للمراهقين The BULLET Teens..
اول ما اشتركت لاحظت عليها انها هادية وخجولة شوية.. بتتكلم قليل.. تأملت انجي وانا شايفاها بتتكلم مع الأيتام وبتساعد قائدة الفريق وبتتواصل مع غيرها وبتتحرك بثقة في نفسها.. وحسيت بسعادة من الفرق اللي شايفاه على انجي..
سألتها هل البرنامج فرق معاها؟ هل حاسة بفرق في نفسها عن من سنتين فاتوا..؟
انجي اتكلمت بحماس..وحكت ازاي بعد البرنامج ما خلص عملنا اول مقابلة للمشتركين وكانت عايزة تيجي ووالدتها رفضت علشان اخوها مش رايح (هو كمان مشترك في نفس البرنامج). وكملت الحكاية بازاي يومها صممت وقالت انها “عايزة” تروح.. واخدت المترو ولبست الشنطة بالعكس علشان قلقانة جدًا انما تغلبت على خوفها وجات.. وازاي بعدها لما اشتركت في اول مشروع خيري معانا في يناير اللي فات واتطلب من كل مجموعة تجمع الفين جنيه للمعهد القومي للأورام هي وقتها فكرت ان ده مستحيل.. وازاي لما لاقيت ان الفريق جمع اكتر من ستين الف جنيه صدقت.. صدقت انها تقدر.. صدقت ان المعجزات بتحصل.. صدقت ان على الإنسان بس السعي بإخلاص وان ربنا هو اللي عليه النتيجة.. وبالتالي اتطوعت تاني في يوم ترفيهي للأطفال الصوماليين..وبعدين يوم كمان ليهم.. وبعدين مع الأيتام.. وبقيت مستمتعة..
سمعت انجي ولمبة نورت..
ناس كتير جات البرنامج.. والأهل كانوا بيسألوا هل فعلًا ابني او بنتي من ورشة في 3 ايام هايتغير؟
ودايما كان ردي ان لا.. انما الأنشطة اللي مواظبين عليها كل شهر بتدق على الشخصية وتعرضهم لخبرات وترسخ المفاهيم لحد ما يحصل التطور اللي حصل لإنجي..
اللمبة اللي نورت ان انجي كانت “عايزة” تتغير.. ما وقفهاش ان اخوها مش رايح ولا انها هاتركب مترو وخايفة.. ولا ان الرحلة سفر للسخنة ولا ان ايام الصوماليين كانت حر جدًا.. هي كانت “عايزة” تتغير..
قوم يا مصري، مصر بتناديك، مصر دين واجب عليك..
ياللا نغير من نفسنا للأحسن.. فنكون قدوة لولادنا في التغيير .. بينا لنهضة مجتمعية..

Share